أغرب الأشياء التي تزوجها البشر في 2019: من بينها الكلاب والأشباح

أغرب الأشياء التي تزوجها البشر في 2019: من بينها الكلاب والأشباح

بواسطة: ماري مراد الخميس، 05 ديسمبر 2019 الخميس، 05 ديسمبر 2019

الزواج من أقدس وأقدم العادات المعروفة لدى البشر، وفيه يحتفل شخصان عزما على أن يحب كل منهما الآخر، وأن يكملا ما تبقى من العمر سويا. فهل جاء اليوم الذي نري فيه من يشذون عن الطبيعية ويتزوجون بأشياء؟

 

في الألبوم أعلاه، نستعرض أغرب حالات زواج في 2019، إذ فضلت فيها نساء ورجال الارتباط بأشياء بدلا من البشر.

وقعت باسكال سيليك، من مدينة ديفون البريطانية، في غرام لحاف وأعلنت عن رغبتها في الزواج منه، مؤكدة أنها تعيش معه أكثر علاقة موثوقة وحميمة على الإطلاق، ربما لأنه دائما ما يمنحها العناق الذي تحتاجه، حسب قولها.

وبالفعل نظمت باسكال، 49 عاما، لعقد حفل زفافها على اللحاف في احتفالية دعت الجميع إلى حضورها.

وإذا اعتقدت أن قصة باسكال أغرب قصة زواج، انتظر قليلا فالأغرب لم يأت بعد. فقد أقدمت سيدة بريطانية تدعى ميليسا دينتون،42 عاما، على خطوة غريبة من نوعها: تزوجت من نفسها.

ميليسا، مطلقة ولديها ولدين، اشترت خاتم زفاف من أحد المواقع عبر الإنترنت وحددت موعد الحفل، ورغم مفاجأة المقربين بقرارها إلى أنهم اقتنعوا بالحضور في النهاية.

أما بخصوص كيت كننغهام، مناصرة لحماية البيئة، فقد قررت الزواج من شجرة في حديقة محلية، وبررت ذلك برغبتها في منع قطع الشجرة.

وبالفعل، تمت دعوة البلدة بأكملها للانضمام لحفل الزفاف في حديقة ريمروز فالي بمنطقة ليذرلاند في مدينة ميرسيسايد. وغيرت كيت، 34 عاما، اسمها إلى كيت روز إلدر نسبة إلى نوع الشجرة التي تزوجتها.

وتأمل كيت أن يساعد زواجها في وقف خطط إنشاء طريق مزدوج يتم بناؤه في الحديقة، بعدما تم اقتراح إنشاء ممر جانبي بطول ثلاثة أميال عبر وادي ريمروز من أجل تخفيف الازدحام المروري المؤدي إلى ميناء ليفربول وأرصفة المدينة الشهيرة.

والآن، هل تتذكر المرأة الأيرلندية التي تزوجت بشبح قرصان البالغ 300 عاما؟ فقد أعلنت مؤخرا انفصالها عن زوجها.

وفي العام الماضي، تصدر عناوين الصحف خبر زواج أماندا سبارو، 46 عاما، من شبح قرصان بمباركة كاهن شامان الذي يُعرف أيضا بالطبيب الساحر أو العراف. وحينها ادعت أماندا أنها وجدت توأم روحها في قرصان يعود إلى القرن الثامن عشر، تم إعدامه بسبب السرقة. وتمت كتابة عقد الزواج في قارب قبالة الساحل الأيرلندي في المياه الدولية.

وقعت فتاة بريطانية تدعى أماندا ليبرتي، 33 عاما، في غرام ثريا عتيقة تحمل اسم لوميار من النظرة الأولى، لدرجة أنها وشمت صورتها على يدها.

أماندا، التي أنفقت 400 جنيه إسترليني لشراء الثريا، أكدت أن هذه لم تكن المرة الأولى التي تنجذب فيها لأشياء، فحينما كانت تبلغ 14 عاما وقعت في حب مجموعة من الطبول، ثم أحبت تمثال الحرية بدرجة جنونية دفعتها لتغيير اسمها من ديب دول إلى ليبرتي.

وبعد 220 محاولات ارتباط فاشلة برجال، قررت إليزابيث هواد الزواج من كلبها لوجان البالغ 6 سنوات، وليس هذا فحسب بل رغبت في إقناع الكنيسة الكاثوليكية للسماح لها بهذه الزيجة.

وفي تصريحاتها، ذكرت إليزابيث أنها تريد إتمام الزفاف أمام 20 شخصا، معلنة عن رغبتها في ارتداء خاتم الزفاف، ووضع قبعة وصدرية ورابطة عنق على زوجها المرتقب.

 لم تكن النساء وحدها اللاتي رغبن في الاستغناء عن الرجال، بل هناك بعض الرجال الذين سلكوا النهج نفسه، فقد قرر رجل بريطاني، يدعى ديان بيفان، بعد فشل زواجه الثاني التخلي عن النساء تمامًا وإخراجهن من حياته، والاستعاضة عنهن بالدُمى، إذ ينفق عليهن كل أمواله تقريبًا للحرص على أن تبدو كل واحدة منهن في أجمل إطلالة.
ووصل عدد الدمى التي يمتلكها بيفان إلى 12 دمية بالحجم الطبيعي، ولكل واحدة منهن مكان محدد في المنزل، حيث يضع واحدة بالمطبخ وأخرى في غرفة الجلوس والثالثة في غرفة النوم وهكذا.

المزيد:

السمات


سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول