مغنية راب

ألعاب نارية تقتل مغنية راب في عرض حي أمام الجمهور

الأحد، 01 سبتمبر 2019 الأحد، 01 سبتمبر 2019

في لحظة صادمة وأثناء عرض حي أمام الجمهور، أصابت الألعاب النارية مغنية راب إسبانية بإصابات قاتلة، فقدت بسببها حياتها.
وكانت أوركسترا سوبر هوليوود، التي تضم 15 عضوًا من بينهم مطربون وموسيقيون وراقصون، تغني في لاس بيرلاناس في أفيلا عندما وقع الحادث.

وبينما كانت المجموعة على خشبة المسرح، أصيبت المطربة جوانا ساينز، تبلغ من العمر 30 عامًا، في البطن بسبب جهاز المؤثرات الخاصة بالألعاب النارية.
وتم نقل المغنية إلى المستشفى بعد الحادث مصابة بجروح خطيرة لكنها توفيت فيما بعد.
وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر الشرر فجأة من جهازين للألعاب النارية، ويبدو أن الجهاز الموجود على اليمين ينفجر، ثم تسقط ساينز على الأرض، بينما يهرع زملاؤها لمحاولة مساعدتها.

وتم تعليق العرض بعد الحادث الذي وقع قبل الساعة الثانية صباحًا بفترة قصيرة.
وقال شهود إنهم سمعوا صوتًا مدويًا للغاية ورأوا بعد ذلك المغنية ملقية على أرضية المسرح قبل إنزال الستار بسرعة.

المزيد:

السمات


سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول