اكتشاف مومياء كائن فضائي في مقبرة فرعونية عمرها 13 ألف سنة

اكتشاف مومياء كائن فضائي في مقبرة فرعونية عمرها 13 ألف سنة

بواسطة: آية عبدالرحمن الأحد، 31 يوليو 2016 الأحد، 31 يوليو 2016

كشفت صحيفة "إكسبريس" البريطانية النقاب عن فيديو شديد الغرابة، يزعم اكتشاف مومياء كائن فضائي في إحدى المقابر الفرعونية بمصر.

ويضم الفيديو لقطات نادرة مما يسمى "مشروع إيزيس"، ويُظهر مجموعة من العسكريين الأجانب في مقبرة فرعونية مصرية، يفتحون تابوتًا يضم مومياء لكائن بالغ الطول بشكل غريب، وله وجه غير بشري.

وربطت الصحيفة بين هذا الفيديو، وتقارير قديمة صدرت عام 1961 من عملاء المخابرات السوفيتية، والذين أكدوا عثورهم على مومياء لكائن فضائي عمرها 13 ألف سنة.

وقال عملاء المخابرات السوفيتية إن المومياء عثر عليها في منطقة ما بمحافظة الجيزة، وهي المحافظة التي تضم الأهرامات، أعجوبة الهندسة الفرعونية، وأحد أهم الآثار في تاريخ البشرية.

شاهد أيضًا: تمثال بناه المصريون بالسحر في مطار القاهرة.. صورة تتحدى قوانين الفيزياء

وقالت صحيفة "إكسبريس" البريطانية إنها حصلت على الفيديو من مصدر روسي رفض ذكر اسمه، والذي حصل على الفيديو بدوره من إحدىعصابات المافيا التي سرقت بعض سجلات المخابرات السوفيتية.

وعلق بعض خبراء الفيديو على المقاطع المنشورة بأنها مفبركة، ولا يمكن أن تكون حقيقية.

ومن جانب آخر، عرضت قناة "سي في" للأفلام الوثائقية المقطع، مدعومًا ببعض آراء الخبراء الذين أكدوا تميزه وصحته، وأن المومياء التي به غير بشرية على الإطلاق.

فيما علق بعض مسؤولي جهاز المخابرات الروسية قائلين إن الفيديو حقيقي، وأن المومياء لكائن فضائي بلا شك.

واستدعى ذلك الفيديو اهتمام عشاق الخيال العلمي في العالم أجمع، والذين يؤمنون بقدوم مخلوقات فضائية إلى كوكبنا في فجر التاريخ، واتصالهم بالحضارات القديمة، مثل الحضارة الفرعونية في مصر، وحضارة الإنكا في أمريكا الجنوبية.

شاهد أيضًا: 

المزيد:

سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول