Michelle Evans

بالحجاب والسلاح والورد .. هكذا أثارث الحسناء النيوزيلندية إعجاب العالم

السبت، 23 مارس 2019 السبت، 23 مارس 2019

لاقت صورة ضابطة الشرطة النيوزيلندية ميشيل إيفانز Michelle Evans، وهي مرتدية الحجاب، دعما لأهالي ضحايا الهجوم على المسجدين والذي أسفر عن مقتل خمسون مصلي، انتشاراً وإعجاباً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت إيفانز قد ارتدت الحجاب ووضعت وردة حمراء على سترتها المضادة للرصاص كنوع من التضامن الرمزي.

والشرطية البالغة من العمر 24 عاماً، انضمت إلى قوة الشرطة عام 2016 لأنها أرادت أن تخدم مجتمعها، كما أنها مهتمة بالقراءة في الصحة وعلم النفس وترفض شأنها شأن أي نيوزيلندي الهجوم السافر الذي وقع على المسجدين من قبل يميني متطرف.

وجاء ذلك في الوقت الذي ارتدت فيه عدد من النساء الكثيرات في نيوزيلندا الحجاب إظهاراً لدعمهن لأهالي أكثر من 50 شخصاً قتلوا بالرصاص في مدينة كرايست تشيرش قبل أسبوع، لكن حجاب الشرطية ميشال إيفانز لفت انتباه الكثيرين وحققت صورتها رواجاً كبيراً في أرجاء نيوزيلندا وخارجها أيضاً كونه جاء فوق ملابس عملها الرسمية.

وكانت الضابطة ميشيل إيفانز، أكدت أنها تفضل الذهاب إلى العمل ومساعدة الناس في وقت الشدة، وفي الوقت الذي يحتاجون فيه إلى شخص ما، وفي النهاية يشكرونها على ذلك.

المزيد:

سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول