بسبب صور الزفاف: عروسان يواجهان تهمة الخيانة

بسبب صور الزفاف: عروسان يواجهان تهمة الخيانة

بواسطة: ماري مراد الخميس، 13 فبراير 2020 الخميس، 13 فبراير 2020

عندما نشرت عروس وعريس من مدينة ويسترنموست الروسية صور فرحهما على الإنترنت، اعتقادا أنهما يقدمان خدمة لضيوف الحفل. لكن الثنائي الآن يواجه تهمة الخيانة بعدما أظهرت الصور أحد الأشخاص الذي اتضح أنه جاسوس.

 

وبحسب ما أوردت صحيفة Telegraph البريطانية، يواجه كونستانتين أنطونينتس وأنتونينا زيمينا عقوبة بالسجن لمدة 20 عامًا بسبب فضح هوية عميل جهاز الأمن الفيدرالي الروسي FSB الذي صادف أنه صديق جامعي قديم للعروس.

بسبب صور الزفاف: عروسان يواجهان تهمة الخيانة

ونقلت وكالة تاس، المملوكة للدولة، عن مصدر بالشرطة لم يكشف عن هويته، أن زيمينا قد أبلغت المخابرات اللاتفية بإرسال صورة موظف الاستخبارات الروسي FSB إلى لاتفيا عبر الإنترنت.

ودعت زيمينا، التي تدير إحدى المنظمات غير الحكومية التي ترعى العلاقات بين روسيا ودول بحر البلطيق الأخرى، الصديق القديم، الذي حددته عائلتها باسم مكسيم، لحضور حفل زفافها في مطعم في وسط كالينينغراد في ربيع عام 2015.

لكن هذا الجاسوس شرب الكثير من الخمور وأخبر الضيوف عن طبيعة عمله. وقال كونستانتين زيمن، والد زيمينا، إن الأمر وصل بمكسيم إلى أنه أظهر بطاقاته للحضور.

بسبب صور الزفاف: عروسان يواجهان تهمة الخيانة

وذكر كونستانتين أن الشيء الوحيد الذي تورطت فيه ابنته وصهره هو نشر صور زفافهما على الإنترنت والتي ظهر فيها عميل FSB. وتابع: لم يظن أحد أن هذه جريمة لأن مكسيم لم يخف عمله.

يذكر أن عدد حالات الخيانة والتجسس قد ارتفع في روسيا بعد ضم شبه جزيرة القرم في عام 2014، ما أدى لفرض عقوبات دولية على روسيا وعزز وحدة الاستخبارات، التي لا تثق بالأجانب.

بسبب صور الزفاف: عروسان يواجهان تهمة الخيانة

المزيد:

سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول