تصرف صادم من أم غاضبة تجاه طفلتها: فماذا فعلت؟

تصرف صادم من أم غاضبة تجاه طفلتها: فماذا فعلت؟

بواسطة: ماري مراد الأربعاء، 26 فبراير 2020 الأربعاء، 26 فبراير 2020

أقدمت أم، دخلت في نوبة غضب شديدة، على قتل طفلتها التي تبنتها، ولم تكتف بهذا فحسب إذ ادعت أمام المحكمة أن الطفلة سقطت من يدها عن طريق الخطأ خلال حملها.

 

وبحسب صحيفة Daily Mail البريطانية، فقد تسببت الأم المسعفة سارة هيغنز، 42 عاماً، في إصابة الطفلة سكايلا جيلر، 10 أشهر، بجروح كارثية في الدماغ. لكنها بعد ذلك اتصلت بـ 999 ، لتدعي أن الطفلة فقدت الوعي بعدما انزلقت من ذراعيها وسقطت أرضاً على مؤخرتها وليس رأسها.

تصرف صادم من أم غاضبة تجاه طفلتها: فماذا فعلت؟

ولسوء حظها، خلال اتصالها بـ999 تم تسجيل حديثها مع شريكها مارتن دوبسون، الذي قالت له: يا الله، أعتقد أنني يجب أن فعلت شيئاً لها.

وأجرت سكايلا عملية جراحية لنزيف في المخ، لكنها توفيت بعد يومين. ووجد الأطباء أيضاً دليلاً قوياً على إصابتها بنزيف حاد في عينيها، ما يشير إلى تعرضها إلى أذى كبير، إضافة إلى وجود 5 كدمات في ذراعها، حسبما جاء في الشهادات أمام المحكمة.

تصرف صادم من أم غاضبة تجاه طفلتها: فماذا فعلت؟

من جانبه، أشار المدعي العام ريتشارد رايت كيو سي إلى أن أدلة إصابات الطفلة تشير بوضوح لمقتل سكايلا إثر تعرضها لهجوم عنيف تسبب في إصابة شديدة في الرأس.

وأوضح لمحكمة ليدز كراون أن الخبراء خلصوا إلى أن الإصابات لا يمكن أن تحدث عن طريق الصدفة وأنها نتيجة التعرض لعنف شديد، مثل السقوط من نافذة الطابق الأول. وقال رايت: بالتأكيد فقدت هيغنز أعصابها ما تسبب في إيذاء طفلتها بهذا الشكل.

ورغم هذا، تصر الأم على أنها التقطت الطفلة بعد سقوطها من ارتفاع منخفض على سجادة دون أي تأثير على رأسها وذلك في تاريخ 24 أغسطس 2017.

وبعد وفاة سكايلا في ظروف غير عادية للغاية، اتهمت هيغنز بالقتل الخطأ، وهو ما تصر على نفيه.

المزيد:

سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول