مدرسة بشر بن الوليد

جريمة بشعة.. طفل يقتل زميله في السعودية وكاميرات المدرسة تكشف التفاصيل

الثلاثاء، 10 سبتمبر 2019 الثلاثاء، 10 سبتمبر 2019

في واقعة تعد من أعنف الحوادث التي شهدتها مدارس المملكة العربية السعودية، قُتل طفل يبلغ من العمر 12 عاماً، بعدما تعرض للخنق إثر شجار مع زميله داخل باحة مدرسة بشر بن الوليد في العاصمة الرياض.
وأثارت أخبار مقتل الطفل معتز خويتم الحارثي، وهو في المرحلة الابتدائية هلعاً بين السعوديين فور تداول تفاصيلها في مواقع التواصل الاجتماعي.

كاميرات المراقبة في المدرسة كشفت أن الطفلين بدأ العراك ثم أسقط الطالب الآخر زميله، الذي تٌوفي وظل فوقه لثواني واستطاع زملاءهما فض الاشتباك فيما بينهما، ثم قام المُتوفي وجلس قليلاً وقد ظهر عليه الإعياء وأنه يُعاني من ضيق في التنفس.
وعندما زادت حالته سوء استدعى زملاؤه المسئولون بالمدرسة وحاولوا إسعاف الطفل قدر الإمكان، حتى قدوم سيارة الإسعاف، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة وهو في طريقه للمستشفى.

وبحسب مسئولو المدرسة، كان يتواجد بفناء المدرسة وقت حدوث الواقعة 4 مشرفين، إلا أن العدد الكبير للطلاب والبالغ 800 طالب، حال دون مشاهدة المشاجرة بين الطالبين كما أن الأمر لم يستغرق ثواني عديدة.
في المقابل، أكد الأب الذي يعمل مؤذنًا، صحة الأنباء المتداولة حول وفاة ابنه مخنوقًا من قبل زميل آخر له في نفس المدرسة، علمًا بأن إدارة تعليم الرياض، ذكرت، أن المشاجرة بين الطالبين موثقة بكاميرات المراقبة داخل المدرسة، وهو ما كشفت عنه بالفعل.

المزيد:

السمات


سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول