أسود برية

جريمة بشعة في عالم الحيوان بطلها السحر الأسود وضحاياها 4 أسود

الجمعة، 08 نوفمبر 2019 الجمعة، 08 نوفمبر 2019

شهد جنوب إفريقيا جريمة بشعة ضحاياها حيوانات برية ولسبب أغرب من الخيال، حيث فوجئ مالك حديقة حيوانات بمقتل 4 من أسوده التي قام بتربيتها على مدار 11 عاماً، بطريقة وحشية داخل أقفاصها.
وبحسب مالك الحديقة، فإن الأسود جرى تسميمها من قبل مجهولين، في محاولة منهم لسرقة أسنانهم ومخالبهم لاستخدامها في السحر الأسود.

وكان الأسدان ثور 7 سنوات، ومامفورد 8 سنوات، واللبؤتان إيسيس 11 عاماً وميا 5 سنوات، من بين الحيوانات الموجودة في حديقة شاميليون فيلدج المخصصة للأسود، وبعض الحيوانات المفترسة في جنوب إفريقيا.
وفي الواقعة تسلل مجهولون إلى أقفاص تلك الأسود ليلاً وألقوا دجاجاً مسمماً داخلها، لتلتهمه الحيوانات وتموت بألم وبطء.
وقبل أن يصل الصيادون إلى جثث الأسود للحصول على الأجزاء التي يريدونها، وهي الأسنان والمخالب، واستخدامها في السحر الأسود، المنتشر في جنوب إفريقيا، شعرت كلاب الحراسة بوجودهم ونبهت من في الحديقة، ففروا هاربين.

والسحر الأسود أو السحر المظلم هو شكل من أشكال الشعوذة التي تعتمد على القوى الحاقدة أو الخبيثة المفترضة.
ويتم استخدام السحر للقتل وللسرقة، وللإيذاء وأيضاً ليسبب سوء حظ أو التدمير، أو لتحقيق مكاسب شخصية دون النظر إلى الآثار الضارة للآخرين، وهو شكل من أشكال الطقوس التي لا يوافق عليها البعض كجماعات أو كأشخاص.

المزيد:

سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول