شاهد: طريقة مثيرة للجدل تُعيد الصخب إلى الثورة في لبنان فهل نجحت؟

شاهد: طريقة مثيرة للجدل تُعيد الصخب إلى الثورة في لبنان فهل نجحت؟

الخميس، 07 نوفمبر 2019 الخميس، 07 نوفمبر 2019

جابت شوارع بيروت وعدد من المناطق في لبنان مسيرات لـقرع الطناجر كنوع من الاحتجاج على الظروف المعيشية والسياسية في لبنان وتأتي هذه المسيرات كدعم للمظاهرات التي بدأت في 17 أكتوبر الماضي وتم نشر عدد من الصور والفيديوهات لهذه المسيرات تحت هاشتاغات #قرع_الطناجر - #لبنان_ينتفض.


شاهد: طريقة مثيرة للجدل تُعيد الصخب إلى الثورة في لبنان فهل نجحت؟
وطالب المتظاهرون خلال هذه المسيرات برحيل الطبقة السياسية الحاكمة في لبنان وإجراء انتخابات نيابية مبكرة بجانب محاسبة أي متهم بالفساد أمام القضاء واسترداد الأموال المنهوبة.

مسيرات قرع الطناجر لم تقتصر على العاصمة اللبنانية بيروت فقط بل امتدت إلى صيدا، طرابلس وعكار وغيرها من المناطق حيث استخدم أهالي تلك المناطق الأواني الفارغة لإحداث ضجة لعل المسؤولين يستمعوا إليهم.


كما شارك المتواجدين في المنازل بالطرق على الطناجر بالتزامن مع المسيرات التي تجوب الشوارع للتأكيد على نفس المطالب.
وفي ساحة رياض الصلح عزف المتظاهرون النشيد الوطني اللبناني على نغمات قرع الطناجر العالية مؤكدين على استمرار التظاهرات حتى تنفيذ كافة المطالب، لكن هذه الطريقة في الاحتجاجات تسببت في جدل واسع حيث اعترض عليها البعض باعتبار أنها مزعجة لكبار السن والمرضى كما بدأت حملات تبادل الاتهامات 


شاهد: طريقة مثيرة للجدل تُعيد الصخب إلى الثورة في لبنان فهل نجحت؟
الجدير بالذكر أن الموقف اللبناني أصبح معقد بعد استقالة حكومة سعد الحريري وتمسك كل طرف بموقفه في حين يمارس المتظاهرون الضغط على المسؤولين في الدولة من خلال المسيرات وقطع الطرق لتشكيل حكومة تكنوقراط مصغرة وإجراء انتخابات نيابية في أقرب وقت ممكن.


شاهد: طريقة مثيرة للجدل تُعيد الصخب إلى الثورة في لبنان فهل نجحت؟


شاهد: طريقة مثيرة للجدل تُعيد الصخب إلى الثورة في لبنان فهل نجحت؟


شاهد: طريقة مثيرة للجدل تُعيد الصخب إلى الثورة في لبنان فهل نجحت؟

المزيد:

السمات


سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول