شعب الباجو.. أسماك بشرية.. تعيش في البحر

شعب الباجو.. أسماك بشرية.. تعيش في البحر

الأحد، 02 يونيو 2019 الأحد، 02 يونيو 2019

من المعروف ان أي شخصا يركب البحر لأول مرة يصاب بالدوار وربما الغثيان هذا في الحالة الطبيعية لمعظم البشر، حسنا ماذا ان قلنا لكم ان هناك بشر على عكس هذا المفهوم تماما؟ فما إن تطأ قدم احدهم اليابسة حتى يشعر بالدوار.. ببساطة لانهم يسكنون في البحار..؟


شعب الباجو.. أسماك بشرية.. تعيش في البحر

منذ ولادتهم يعلمون أولادهم السباحة قبل المشي يعيشون حياتهم في البحر على قوارب يعيشون، يأكلون، يتزوجون ويموتون أيضا.

انهم قبائل الباجو الاندونيسية يطلق عليهم اسم "بدو البحر" ويتواجدون على حدود اندونيسيا وماليزيا والفلبين وقد تكيفوا تماما مع البيئة البحرية الطبيعية فهم يقيمون ويبنون اكواخهم في البحر.

 

لكن ليس هذا فقط ما يميز الباجو؟ ان اكثر ما يثير الدهشة في هذه القبيلة هي ان معظم افرادها يستطيعون حبس انفاسهم في الماء لمدة 5 دقائق وربما اكثر ويستطيعون الغوص لعمق 20 مترا واكثر دون اية وسائل خاصة بالغوص، وكأنهم اسماك بشرية.


 

تمكن العلماء من دراسة اسرار هذه القدرة وعرفوا ان ما يكمن وراء هذه القدرات هو بعض الخواص المميزة في جيناتهم نتيجة التكيف التام مع البحر، يقول العلماء ان الطحال لديهم اكبر ب 50% من الحجم الطبيعي بفعل تدريبهم على الغوص منذ الصغر وهو ما يوفر لهم مزيدا من خلايا الدم الحمراء محملة بالاوكسجين وهو ما يمكنهم من البقاء فترة أطول تحت الماء.

 

لدى قبائل الباجو فلسفة خاصة عن الحياة فهم لا يتعاملون بالعملة البشرية انما يتعاملون بطريقة المقايضة ولا يراقبون أعمارهم ولا يمتلكون أي مفهوم عن الوقت والتاريخ.

 

هناك اسطورة تقول انهم كانوا ينتمون الى شعب يسكن اليابسة وكان يحكمهم ملك لديه ابنة ابتلعها البحر في عاصفة قوية فأمرهم بالبحث عنها رحلوا الى البحر ولما فشلوا بالعثور عليها قرروا البقاء في البحر خوفا من الملك.



حاولت السلطات الاندونيسية تأمين مسكن لهم في اليابسة لكنهم رفضوا ذلك يقول احد كبار القبيلة "نحن مثل الأسماك ان خرجنا من الماء نموت".

تم نشر هذا المقال مسبقاً على سائح. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا


سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول