الكلب الأكثر حزناً في العالم

صورة تفطر القلوب..الكلب الأكثر حزناً في العالم يبحث عن أصحابه دون جدوى

الأحد، 20 أكتوبر 2019 الأحد، 20 أكتوبر 2019

مقولة أن الكلب أوفى صديق للإنسان، تثبت صدقها مرة تلو الأخرى، حيث تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، صورة تفطر القلوب لكلب يستقل حافلة بحثا عن أصحابه.
ووصف الكلب الذي يوجد في الصورة، بأنه الكلب الأكثر حزنا في العالم، حيث بدى ملتصقاً بمقعد الحافلة وارتسمت على وجهه علامات البؤس والحزن.

صورة تفطر القلوب..الكلب الأكثر حزناً في العالم يبحث عن أصحابه دون جدوى

وكان الكلب على متن الحافلة المتجهة من برادفورد بويست يوركشاير، وأجبر العاملون على متن الحافلة من تركه يهبط بعد وصولها إلى محطتها النهائية عقب رحلة استمرت لمدة 20 دقيقة.

وضع الكلب أخيرا في ملجأ للكلاب لمدة سبعة أيام على أمل العثور على أصحابه، ونشر الكثيرين صور الكلب على أمل العثور على أصحابه.
وقال ملتقط الصور أن ملامح الأسى التي اعتلت وجه الكلب كانت مؤثرة للغاية وتدل على تشتته وصدمته لغياب أصدقائه.

ويعتقد كثيرون ممن يقتنون الكلاب أن حيواناتهم الأليفة قادرة على استقراء المشاعر الإنسانية، لكن العلماء نجحوا بصورة قاطعة في إثبات أن هذا الصديق الوفي للإنسان، بوسعه استشعار أحاسيس صاحبه بالفعل. ووجد الباحثون أنه من خلال تجميع المعلومات من مختلف المدركات، فإن الكلاب تستطيع تكوين صور ذهنية مجردة من الحالات الانفعالية للبشر سواء كانت إيجابية أم سلبية.

المزيد:

سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول