صور محيرة تحتاج إلى التركيز حتى تفهمها: الأخيرة محرجة جداً

صور محيرة تحتاج إلى التركيز حتى تفهمها: الأخيرة محرجة جداً

الإثنين، 20 يناير 2020 الإثنين، 20 يناير 2020

بعض الصور لا يتم التقاطها بشكل مثالي لكنها تصنع لحظات مميزة ومحيرة لا تُنسى على الإطلاق، حتى أن هذه الصور قد تحتاج إلى التركيز ومشاهدتها أكثر من مرة لنتمكن من فهمها.
فبين اللقطات المحيرة صورة لأم تحمل طفلتها حديثة الولادة لكن للوهلة الأولى ستعتقد أن الطفلة لديها ذيل حصان طويل لكن مع التدقيق في الصورة سوف تكتشف أنه إطار المرآة في الخلفية!

كذلك بالنسبة لصورة أخرى تظهر فيها قطة نائمة ولها رأس كبير جداً لكن الحقيقة أن هناك قطة أخرى تنام على رأس القطة الأولى فظهرت بهذا الشكل المضحك والغريب.
من الصور التي تم التقاطها في الوقت المناسب صورة لأم تحمل ابنها خلال فترة الاحتفال بعيد الميلاد إلا أن الطفل ظهر في الصورة كأنه يحمل حقيبة كبيرة من الهدايا على طريقة بابا نويل.

وأيضاً توجد صورة أخرى تظهر فيها فتاة وكأنها تطير على الرغم من ركوب قارب كبير إلا أن المياه الشفافة كان لها تأثير على رؤيتنا للصورة، بجانب صورة انعكاس سيدة على شاشة التلفاز حتى بدت وكأنها جزء من فيلم ما.
من أكثر الصور إحراجاً كانت لفتاة ترتدي حذاء ذو عنق جينز مرتفع لكنه واسع جداً من أعلى، إلا أن النظرة الأولى على إطلالة الفتاة ستجعلك تشعر كأن البنطال سقط منها فجأة.
شاهدوا هذه الصور التي تحتاج إلى التركيز حتى نفهمها.

المزيد:

السمات


سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول