صور ومعلومات عن ميادة الحناوي وسر ترحيلها من مصر!

صور ومعلومات عن ميادة الحناوي وسر ترحيلها من مصر!

الإثنين، 18 نوفمبر 2019 الإثنين، 18 نوفمبر 2019

في آخر ظهور إعلامي لها، وقفت المطربة السورية ميادة الحناوي، على خشبة مهرجان صفاقس الدولي في تونس، لتحي حفلاً غنائياً بعد غياب طويل عن الساحة الفنية.
وبينما كانت تغني الحناوي أغنيتها الشهيرة أنا بعشقك، أمسكت بالميكروفون قبل أن تسقط أرضا على المسرح. وقام عدد من العاملين في المسرح بمساعدتها على النهوض مجددا، قبل أن يجلبوا لها كرسيا لتجلس عليه قليلا بعد السقوط ثم تقف مجددا.

صور ومعلومات عن ميادة الحناوي وسر ترحيلها من مصر!
ويومها استأذنت الحناوي الجمهور أن تغني جالسة، وقالت: "أنا آسفة لأني سقطت نتيجة الحر الشديد، أتأسف منكم"، ليقابلها الجمهور بالتصفيقات.

ثم اختفت المطربة السورية الشهيرة مجدداً عن الساحة الفنية والإعلامية، قبل أن يتداول بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي صورة لها يبدو عليها التقدم في العمر، حيث ظهرت بدون مكياج وقد خسرت الكثير من وزنها.

ميادة الحناوي واحدة من أشهر الفنانات السوريات خلال العقود الـ3 الماضية، واشتهرت بالعديد من الأعمال التي عاشت طويلا في أذهان محبي الموسيقى العربية.
وقبل ظهورها الإعلامي الأخير، كانت المطربة السورية قد أثارت الجدل بتصريحات عن سبب ترحيلها من مصر سابقا مؤكدة أنه كان بسبب غيرة زوجة المطرب الكبير محمد عبد الوهاب منها.

إذ قالت حينها، إنها التقت الموسيقار الكبير الراحل في دمشق وأول أغنية ألقتها عليه كانت "لسه فاكر قلبى يديلك أمان" واتفقت معه أن تأتي إلى القاهرة، لتعلن عن موهبتها ووصلت بالفعل الى القاهرة في العام 1977 وكان عمرها آنذاك 15 عاماًا.
وبالفعل نظم موسيقار الأجيال حفلة ليعلن من خلالها اكتشافه الجديد، وغنت فيها "ودارت الأيام" و"لسه فاكر"، وانطلقت للشهرة بعدها بشكل كبير، وهنا كانت بداية الأزمة معها وسبب ترحيلها من مصر، لأن زوجة عبد الوهاب تضايقت كثيرا من اهتمام زوجها بالمطربة الصغيرة القادمة من سوريا.
وأشارت إلى أن السيدة نهلة القدسي، زوجة عبد الوهاب طلبت من وزير الداخلية آنذاك اللواء محمد النبوي إسماعيل ترحيلها من مصر، وبالفعل حدث ذلك، حيث تم إرسال ضابطين إليها في شقتها في الزمالك لاصطحابها للمطار وترحيلها، وتم منعها من دخول مصر لمدة 13 عاما كاملة ولم تعد لمصر إلا بعد رحيل عبد الوهاب.

وأضافت أنه وقتها كانت تربطها علاقة صداقة بالفنانة فايزة أحمد وجاءت الأخيرة لها سريعا وتدخلت لمنع سفرها لكن دون جدوى مضيفة أنها سافرت إلى لبنان أولا وعانت كثيرا وقتها بسبب الحرب الأهلية هناك.

وقالت إن عبد الوهاب وقبل ترحيلها كان يقوم بتلحين أغنية لها وهي "في يوم وليلة" وعقب ترحيلها فوجئت بالمطربة وردة تغنيها وهو ما سبب لها صدمة وحزنا كبيرين.
وأكدت ميادة الحناوي أنها تنوي عدم الابتعاد عن مصر، معبرة عن حبها الشديد لها وارتباطها بالكثير من الفنانين المصريين.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا


سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول