ضرب قائد طائرة في قمرة القيادة بسبب عربة أطفال!

ضرب قائد طائرة في قمرة القيادة بسبب عربة أطفال!

الأربعاء، 04 مارس 2020 الأربعاء، 04 مارس 2020

في واقعة غريبة من نوعها، أقدمت أم وابنتها على ضرب قائد طائرة في قمرة القيادة، بعدما رفضت الأم وضع عربة أطفال في بطن الطائرة.

 

واستمعت محكمة أوكسبريدج إلى أن هنريتا ميتياري، 23 عاماً، ووالدتها ماري روبرتس، 53 عاماً، ركلتا الطيار السويسري جيدو كيل، ما أدى لسقوطه على أرض ثم قامتا بخدشه وركله، وتوجيه اتهام له بالعنصرية، وذلك في مايو الماضي.

وبحسب ما أوردت صحيفة Telegraph البريطانية، فقد ضربت روبرتس أيضاً مدير طاقم المقصورة بينما كان يحاول فض الشجار قبل استعداء الشرطة.

ضرب قائد طائرة في قمرة القيادة بسبب عربة أطفال!

وكانت روبرتس وميتياري التي اصطحبت معها ابنتها مسافرين من زيونخ إلى لندن. وعلى متن الطائرة قبل مغادرة سويسرا، طلبت الأم وابنتها من مضيفة الطيران وضع عربة أطفال في المقصورة بدلاً من وضعها في بطن الطائرة، بجحة أنها ثمينة للغاية. بعد ذلك وصل اثنان من موظفي المطار وتجادلوا مع ميتياري قبل تدخل والدتها لتهدئتها، وتم وضع العربة في بطن الطائرة.

من جانبها، ذكرت المدعية أرلين دي سيلفا أنه خلال نزول الركاب في مطار هيثرو، اقتربت ميتياري من أحد أفراد طاقم الطائرة مجدداً وطلبت أسماء العاملين في مطار سويسرا للتقدم بشكوى ضدهم، وهذا ما دفع قائد الطائرة للخروج من قمرة القيادة.

ضرب قائد طائرة في قمرة القيادة بسبب عربة أطفال!

وتابعت سيلفا: لقد أمسكت الطيار ودفعته إلى قمرة القيادة، كان هناك صراع، ثم توجهت الأم أيضاً إلى قمرة القيادة وركلت الطيار الذي كان على الأرض، ما أدى إلى إصابته بخدوش في وجهه وذراعه، كما تعرض للعض.

المحكمة عرضت لقطات سُمع فيها صوت ميتياري وهي تقول: لماذا وضعت يديك علي؟ لماذا ضربت امرأة؟ هل تعتقد أن لديك القوة، ليرد عليها قائد الطائرة قائلاً: لدي القوة.

وأشار مساعد الطيار ريدريك بلير إلى أنه كان متردداً في استخدام القوة لفض الصراع. وقال: لقد كانت مشكلة بالنسبة لي لأنها كانت امرأة، كنت سلبي للغاية لأنها امرأة.

المزيد:

سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول