طفل يرسم على الحائط

صور: طريقة غير متوقعة للتعامل مع طفل رسم على حوائط البيت!

الأربعاء، 06 نوفمبر 2019 منذ 6 أيام

كل أسرة واجهت مفاجأة اللوحات الفنية التي يرسمها طفلها على الحوائط، وأيضاً المنضدات أو حتى المقاعد، ظناً منه أنها طريقة للتعبير عن فنه بالطبع ستسعد عائلته.
وبينما تعتقد الأسر أن رسوم الأطفال على الحوائط أمر مزعج، أكدت دراسات تربوية أنه صحي جداً من الأفضل ألا يواجه بغضب أو توبيخ.

وهذا تحديداً ما قامت به عائلة صغيرة من المملكة المتحدة، فبدلاً من إيقاف عادة الرسم على الحائط، قرر والدا الصبي جوويل، تشجيع إبداعه من خلال إرسال ابنهما إلى فصل دراسي بعد المدرسة لتنمنية مهارات الرسم.

صور: طريقة غير متوقعة للتعامل مع طفل رسم على حوائط البيت!
والصبي الذي يبلغ من العمر تسعة أعوام، لفت اتنباه معلمه، ما جعله يقوم بنشر رسومات الصبي جوويل على حسابه في إنستقرام.
صور: طريقة غير متوقعة للتعامل مع طفل رسم على حوائط البيت!
وبعد فترة وجيزة تلقى معلم الصبي مكالمة حول مطعم شاهد عمله، ويسأل عما إذا كان الطفل البالغ من العمر تسع سنوات يمكنه القدوم إلى المبنى وتزيين غرفة الطعام برسوماته.
والآن، كل يوم بعد المدرسة، يقوم والد جو بنقله إلى المطعم حتى يتمكن من خبط أفكاره مباشرة على الحائط.
صور: طريقة غير متوقعة للتعامل مع طفل رسم على حوائط البيت!
بالرغم من إهمال الكثيرين لها، إلا أن رسوم الأطفال لها نكهتها الخاصة لمميزاتها والتي تتسم بالبساطة، والتلقائية، والصدق، فالرسم يساعد على تنمية ذكاء الطفل وذلك عن طريق تنمية هواياته في هذا المجال.
صور: طريقة غير متوقعة للتعامل مع طفل رسم على حوائط البيت!
كما أن رسوم الأطفال تدل على خصائص مرحلة النمو العقلي، ولا سيما في الخيال عند الأطفال، بالإضافة إلى أنها عوامل التنشيط العقلي والتسلية وتركيز الانتباه.

المزيد:

السمات


سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول