طلاب من الروبوتات في مدرسة باليابان: ماذا يفعلون؟

طلاب من الروبوتات في مدرسة باليابان: ماذا يفعلون؟

بواسطة: ماري مراد الخميس، 28 نوفمبر 2019 الخميس، 28 نوفمبر 2019

بمرور الوقت، تزداد قدرة الروبوتات الفائقة لإنجاز مهام جديدة كبديلة للبشر، والآن يبدو أنه قد حان الوقت لاستخدامها ليس من قبل المتخصصين أو البالغين فحسب، بل الأطفال أيضا.


هذه التجربة طبقتها إحدى المدارس اليابانية التي تدعى Tomobe-Higashi في كاساما اليابانية التي تبعد 60 ميلا شمال العاصمة طوكيو. والتجربة عبارة عن نموذج تجريبي يسمح للأطفال المرضى بإرسال روبوت يدعى Ori Hime إلى الفصل بدلا منهم.
والروبوت مصمم بذراعين وبحجم تمثال نصفي ليوضع على سطح طاولة أو مكتب، وتوجد كاميرا مثبتة في رأسه، ويتم التحكم فيه عن طريق التابلت
ومنذ 31 أكتوبر، بدأت المدرسة في وضع روبوتات في الفصول مكان الطلاب المتغيبين، لتقوم الكاميرا المثبتة في الروبوتات بتصوير ما يحدث في الفصل مباشرة ونقلها إلى الطلاب، الذين بدورهم يستطيعون التحدث في الميكرفون ليقوم بعد ذلك الروبوت بتوصيل أصواتهم.
وبحسب صحيفة Daily Mail البريطانية، سيكون بإمكان الطلاب تحريك رأس الروبوتات في اتجاهات مختلفة داخل الفصل، وجعلها تصدر إيماءات بسيطة مثل التلويح والإشارة والتصفيق. 
وفي حديثه للصحيفة اليابانية Asahi Shaimbun، قال كاناي سينو، الطالب البالغ 11 عاما الذي استخدم Ori Hime لحضور معرض علمي من مستشفى قريب: "من الممتع تحريك الروبوت في الاتجاهات التي أريد النظر إليها".

المزيد:

سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول