الرياضي النمساوي جوزيف كوبيرل

فيديو: دفن نفسه عارياً في الثلج لأكثر من ساعتين لدخول موسوعة غينيس

الإثنين، 12 أغسطس 2019 الإثنين، 12 أغسطس 2019

تمكن الرياضي النمساوي، جوزيف كوبيرل، من تحطيم رقماً قياسياً عالمياً، ودخل موسوعة غينيس بعد قضائه أكثر من ساعتين في صندوق ثلج شبه عارياً.
وكان النمساوي جوزيف كوبيرل، خلع كل ملابسه وظل بالمايوه فقط، ثم دخل صندوقاً زجاجياً، قبل أن يبدأ المساعدون في صب الثلج عليه.

وتحمل جوزيف البرد القارس لمدة ساعتين و8 دقائق و47 ثانية، وهو مغمور بالثلج حتى كتفيه، ليدخل موسوعة غينيس.
وعُقد الحدث الذي يتحدى حدود القدرة البدنية، أمام محطة القطار الرئيسية في فيينا، حيث تمت مراقبة درجة حرارة جسم جوزيف وفحصه من قِبل فريق طبي بعد خروجه من الجليد؛ للتأكد من أن صحته لم تتأثر سلباً.

وبالفعل نجح الرياضي في تحطيم الرقم القياسي السابق البالغ ساعة و53 دقيقة و10 ثوانٍ، والذي حققه الرياضي الصيني جين سونغهاو في العام 2014.
وقال جوزيف إن مصدر إلهامه لتحقيق الرقم القياسي أتى من قضائه ساعة في صندوق ثلجي كجزء من تحدٍ في برنامج باربرا كارليش التليفزيوني النمساوي.

ويعتقد جوزيف أنه كان بإمكانه قضاء المزيد من الوقت تحت الثلج أثناء تحقيقه الرقم القياسي، لكنه قرر الخروج بعد التأكد من نجاحه في تحطيم الرقم القياسي.
 

المزيد:

سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول