فيديو: سر العداء التاريخي بين القطط والكلاب

فيديو: سر العداء التاريخي بين القطط والكلاب

القطط تسببت في انقراض حوالي 40 نوعاً من الكلاب

الإثنين، 10 فبراير 2020 الإثنين، 10 فبراير 2020

بين الحين والآخر تنتشر فيديوهات للقطط والكلاب على وسائل التواصل الاجتماعي، في العادة  نجد صداقة غريبة بين هذه الحيوانات المنزلية اللطيفة.

وأحياناً نجد مشاكسة وترصد كل منهما للآخر، هذه اللقطات المثيرة للحيوانات منتشرة على يوتيوب وتظهر الجوانب المؤذية والمثيرة للقلق من القطط تحديداً.

انتشر قبل يومين فيديو قديم أعاد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي تداوله لقط يفكر كثيراً قبل أن يضرب صديقه الكلب الذي يجلس إلى جانبه.

في الفيديو الذي يبلغ مدته 36 ثانية، شوهد القط والكلب جالسين على أريكة، بينما ينظر الكلب إلى شيء أمامه، فيما يحدق القط باهتمام في الكلب، وفي غضون ثوانٍ، رفع القط ببطء مخلبًا لضرب الكلب.

في النهاية، ضرب الكلب القط انتقاماً، لكن رغم هذا الضحك فهناك حقيقية لابد من الإشارة إليها توضح حقيقة العداء التاريخي بين القطط والكلاب.

فقد أثبت الباحثون أن ظهور القطط في القارة الأمريكية قبل 18.5 مليون سنة، أثر بصورة سيئة في حياة الكلاب البرية التي كانت تعيش حينها هناك، حيث تسبب في انقراض حوالي 40 نوعاً من هذه الكلاب

واتضح للعلماء من دراستهم لـ 2000 قطعة متحجرة، أن التنافس بين حيوانات فصيلة القطط في الحصول على الغذاء أثر في مختلف انواع الكلاب، أكثر من التغيرات المناخية.

قبل حوالي 22 مليون سنة كان يعيش في أمريكا الشمالية أكثر من 30 نوعاً مختلفاً من الحيوانات من فصيلة الكلاب، لغاية وصول القطط الى القارة عبر البرزخ الواصل بين آسيا وألاسكا.

والقطط القديمة التي استوطنت أمريكا الشمالية كانت أكثر مهارة من الكلاب في اصطياد فرائسها، مما لعب دورا تراجيدياً في تطور الأنواع.

حالياً بقيت تعيش في هذه المنطقة 9 أنواع فقط من فصيلة الكلاب.

المزيد:

السمات


سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول