قطة حنونة

لقطات تذيب القلوب لقطة حنونة تتبنى سناجب يتامى وتربيهم مع صغارها

السبت، 27 أبريل 2019 السبت، 27 أبريل 2019

في مشهد عطوف يذيب القلوب، أظهر مقطع فيديو متداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كيف قامت قطة بتبني سناجب يتامى وتقوم برعياتهم مع صغارها.

والفيديو الذي تم تصويره بواسطة أحد موظفي حديقة بخشيساراي مينياتور بجزيرة القرم في روسيا، تظهر فيه قطة وأربعة من صغار السناجب اليتامى وقامت بتربيتهم مع صغارها الرضع من القطط.

وداخل الحديقة الكائنة في جنوب شبه الجزيرة القرم، كانت السناجب الأربعة في البداية خائفة من أمهم الهرة السنورية، ولكنهم سرعان ما تكيفوا مع أشقائهم وشقيقاتهم من القطط.

وعلى الرغم من أن هذه الأسرة غير تقليدية بالتأكيد، يقوم صغار السناجب بتناول الطعام واللعب والنوم بسعادة في منزلهم الجديد.

وتعتبر القطط السنوريات الفصيلة الأكثر ألفة، ويرجع أصلها إلى القطة البرية Wild Cat، والتي ما زالت تعيش في أوروبا، وأفريقيا، وغرب القارة الآسيوية، بالرغم من أن تدمير موطنها الطبيعي قد حد من انتشارها، إلا أن هناك جدال علمي حول فصل النوعين الأليف والبري كنوعين منفصلين، ولكن أحدث التصنيفات العلمية يفرق بينهما.

المزيد:

سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول