قبيلة أفريقية

من الطين الأحمر.. هكذا تُزيّن نساء قبيلة أفريقية شعورهن بتسريحات مميزة

الإثنين، 01 يوليو 2019 الإثنين، 01 يوليو 2019

في غرب قارة أفريقيا، وعلى الحدود البرية مع أنغولا وزامبيا من الشمال، تستخدم النساء في قبيلة نائية في جمهورية ناميبيا، عجينة خاصة مصنوعة من الزبدة والصلصال للحصول على خصلات شعر وتسريحات حمراء مميزة.
وعلى مدى أجيال، صنعت قبيلة هيمبا، وهي قبيلة شبه بدوية، عجينة يطلق عليها أوتجيز، وهي مادة حمراء، لتغطية الشعر والبشرة.

وبسبب ندرة المياه في المنطقة التي تعيش فيها القبيلة، طورت القبيلة الأصلية مادة خاصة لتنظيف البشرة وحمايتها من أشعة الشمس.
اللون الأحمر الغني يرمز إلى الأرض والدم، وهو مثالي للجمال بين نساء القبيلة التي يبلغ تعداد سكانها نحو خمسين ألف شخص في غرب كوكولاند، شمال ناميبيا.

والتقط المصور فرانكو كابيلاري، الذي يبلغ من العمر 61 عامًا، مجموعة من الصور المذهلة للقبيلة أثناء زيارته للدولة الأفريقية.
ويمثل الحفاظ على الجدائل المفصلة في شكل مثالي تحدياً في حد ذاته، حيث تقضي النساء عدة ساعات يومياً في العناية بالشعر والبشرة.

ومن سن البلوغ، تبدأ النساء في القبيلة بتجديل شعرهن مع الطين الأحمر المصنوع من التربة، ويستخدمن نفس الخليط في طلاء الجسم.
وناميبيا هي واحدة من عدد قليل من البلدان في العالم التي تعالج على وجه التحديد حفظ وحماية الموارد الطبيعية في دستورها.

ويشكل الأفارقة نحو 90% من إجمالي السكان. بينما لاتزيد نسبة البيض عن 7%. وترجع أغلبية الأفارقة في أصولها السلالية إلى العديد من الجماعات العرقية المختلفة.

المزيد:

سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول