شقيق القتيل يحتضن أمبر غايغر

موقف إنساني مؤثر لشاب يعفو عن قاتلة أخيه ويعانقها داخل المحكمة

الجمعة، 04 أكتوبر 2019 الجمعة، 04 أكتوبر 2019

في مشهد يدمي القلوب ويبكي العيون، طلب شقيق رجل قُتل على يد جارته، معانقة القاتلة، بعد إدانتها والحكم عليها بالسجن 10 سنوات.
والقضية التي ضجت بها ولاية تكساس الأمريكية، تعود القضية إلى سبتمبر من العام الماضي، عندما أخطأت الشرطية الثلاثينية آمبر غايغر بيتها، ودخلت شقة جارها الساكن في الطابق الأعلى بدلا من شقتها.

وفي تلك اللحظة، أطلقت أمبر غايغر، النار على جارها بعد أن اعتبرته دخيلاً على شقتها.
وكون القتيل من أصحاب البشرة السمراء، أثار ذلك ضجة كبيرة حيث اعتبرت الواقعة جريمة كراهية.
وقد تسبب ذلك في فصل آمبر غايغر من عملها في شرطة تكساس والحكم عليها بالسجن لمدة 10 سنوات.
الحكم القضائي قوبل باحتجاج من أقارب ومناصرين للقتيل الذين يعتقدون أنه حكم مخفف.

لكن عندما أعطي براندت جين شقيق القتيل فرصة للتحدث، فاجأ الحضور بالعفو عن أمبر وقال قبل أن يطلب من القاضي السماح له بمعانقة قاتلة أخيه، في مشهد مؤثر وغير معتاد داخل ساحات المحاكم.
وقال شقيق القتيل: "لا أريدك أن تذهبي إلى السجن.. أريد لك الأفضل، لأنني أعلم أن هذا بالضبط ما يريده لك بوتام".
ولم تتمالك أمبر نفسها وقالت إنها كانت تتمنى لو أنها كانت في مكان الضحية.
وستكون أمبر مؤهلة للإفراج المشروط في غضون خمس سنوات.

المزيد:

السمات


سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول