ساعة ابل

هل ستنتهي صناعة الساعات السويسرية بسبب Apple Watch ؟

باعت Apple Watch آبل واتش 30,7 مليون ساعة بزيادة 36% عن مبيعاتها عام 2018

السبت، 08 فبراير 2020 السبت، 08 فبراير 2020

كشف تقرير أصدره موقع  Strategy Analytics أنه خلال عام 2019 باعت  Apple Watch آبل واتش  30,7 مليون ساعة بزيادة 36% عن مبيعاتها عام 2018 التي بلغت 22,5 مليون ساعة، في حين أن صناعة الساعات السويسرية باعت العام الماضي 21,1 مليون ساعة بانخفاض قدره 13%

وظهرت ساعات آبل واتش أول مرة عام عام 2015.

وقال جان كلود بيفر، رئيس قسم الساعات في LVMH والمدير التنفيذي لشركة تاغ هوير، إن الصناعة السويسرية لا تخشى منتج آبل الجديد ، لأنه لا يمكن إصلاحه خلال ألف عام أو ثمانين عاماً، ولن يرثه الأطفال، ولن يصبح أثرا على الإطلاق مع مرور الزمن.

وأضاف، كما هو الحال دائماً عند حدوث اضطراب في صناعة ما، لا يرى المنافسون التقليديون تهديداً، ويواصلون إنتاجهم وفقاً للمتغيرات.

وتابع، أشرت في وقت لاحق عام 2017،  إلى احتلال التكنولوجيا لقطاع الساعات، إذ حققت الساعات الذكية مبيعات متنامية خلال ثلاث سنوات منذ 2017، وتراجعت الصادرات من صناعات الساعات السويسرية التي تمثل أزمة لم يسبق لها مثيل.

ويرى كلود أن التكنولوجيا قد تبشر بزوال الساعات السويسرية وإلحاقها بالماضي ، بينما ستحتفظ تلك الساعات العتيقة بجمهورها، الذين يمثلون سوقاً متبقياً وهم من محبي التقاليد والأناقة والتراث.

وأشار كلود، إلى أن اختراع آبل لساعة اليد ليس واضحًا فقط في أرقام مبيعات مثيرة للإعجاب، بل يمكن رؤيته من خلال تحليل ديناميكيات الاستخدام.

وبحسب كلود، عندما يمتلك شخص ما  آبل واتش، فإنه لا يرتديها طوال الوقت، ويظل مخلصاً لساعته التقليدية المفضلة،  لأن الصناعة السويسرية منذ سنوات تحاول أن تجعلنا نرى الساعات كملحقات للأزياء، وبالنسبة للعديد من عشاق الساعات، تظل الساعة السويسرية رمزًا قويًا للمكانة.


هل ستنتهي صناعة الساعات السويسرية بسبب Apple Watch ؟

ولكن في المقابل بمجرد تجربة ساعات آبل ، ستظهر التجربة أن آبل واتش هي أكثر من مجرد شيء يخبرك الوقت.

فهي ساعة تتيح تلقى الإخطارات، وتقييم نشاطك البدني، وتوضح توقعات الطقس، وتخبرك ما إذا كان فريقك المفضل قد فاز ، وعدد لا يحصى من الأشياء، بما في ذلك ما إذا كنت تعاني من عدم انتظام ضربات القلب.

فبمجرد البدء في استخدام هذه الساعة ، ستدرك أن هناك شيئًا واحدًا واضحًا، مجموعة الساعات الخاصة بك ستظل محفوظة في درج بعيد من الآن فصاعداً.

وفي كل مرة تميل فيها إلى إخراجها واستخدامها بدلاً من ساعة آبل ، ستقضي كل يوم في البحث عن معصمك للحصول على معلومات غير موجودة، لقد أصبحت ساعة آبل بكل تعقيداتها التقنية شيء لا يمكن الاستغناء عنه.


هل ستنتهي صناعة الساعات السويسرية بسبب Apple Watch ؟

وبالنسبة للساعات عتيقة الطراز. فالأمر غير مقلق ولا يمكن مقارنتها بالساعات الرقمية لأنها نوع آخر من المنتجات.

 

المزيد:

السمات


سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول