لحى الرجال

10معلومات عن لحى الرجال لم تسمع عنها من قبل.. لمسها إهانة!

الأربعاء، 19 يونيو 2019 الأربعاء، 19 يونيو 2019

لطالما كثرت وتعددت الدراسات حول لحية الرجل، والتي دائماً ما تشير إلى أنها قد تكون سبباً في طول العلاقة العاطفية بين شخصين، وذلك بسبب أن لحية الرجل تُعتبر علامة من الجمال للرجال، ليس ذلك فقط، بل أنها تجذب المرأة للرجل بصورة كبيرة.

ولاشك أن اللحية علامة من أبرز علامات الرجولة على مر العصور، رغم اختلاف أنماطها من وقت لآخر، لكن هناك عشر معلومات قد لا تعرفها عن تاريخ اللحية، نستعرضها معاً فيما يلي:-
 

-لمس اللحية إهانة
قديماً في العصور الوسطة، كان لمس لحية الرجل يعد إهانة ويعتبر مساساً برجولة الشخص، ويعنى عدم احترامه، الأمر الذى كان ينتج عنه عراك فى الحال.

-تحمي من الحساسية
العديد من الدراسات أظهرت أن اللحية تحمي من الحساسية، وكلما زادت كثافتها تزيد درجة الحماية.

-يتم إطلاقها حزنًا على وفاة أحدهم
قي العصر الروماني وما تلاه من عصور لاحقة، كان الرجال يطلقون لحيتهم أثناء فترات الحداد حزنًا على فراق أحدهم.

-حظك أقل مع النساء
بالرغم من إعجاب النساء بأصحاب الذقون، إلا أن أشهر الشخصيات التاريخية المعروفة بعلاقاتها النسائية المتعددة، كانوا بلا أى لحية.

-دليل على مستوى اجتماعي مرتفع
أشارت دراسة أجراها ديكسون وفاسي في عام 2012 أن النساء ينظرن إلى الرجال أصحاب اللحية على أنهم يتمتعون بمكانة اجتماعية أعلى، كما أنهم أكبر سنًا من الرجال ذوي البشرة النظيفة.

-العازب لحيته تكبر أسرع
أظهرت الدراسات أن الشخص العازب لحيته تنمو بصورة أسرع من الأخرين المتزوجين.

-ضريبة على تربية اللحية
فرضت روسيا في القرن الـ 17 ضريبة على كل شخص يطلق لحيته.

-فوبيا اللحية
ظهر نوع جديد من الفوبيا، يدعى بوجونوفوبيا، وهى شعور الأشخاص بالرعب والخوف فور مشاهدتهم أحد بلحية كبيرة، ومن ثم عدم انتظام ضربات قلبهم وأحيانًا التعرض للإغماءات.

-نمو أكثر في ضوء الشمس
تساعد أشعة الشمس على نمو اللحية بصورة أفضل، لما تمدها به من فيتامين د، أما الذقن فتنمو في الليل فور حلاقتها على الفور.

-استخدمها الملوك في مرسوماتهم
كان الملوك قديمًا يضعون خصلات شعر من لحيتهم، ويتم تثبيتها بالشمع في صفحات مراسيمهم، للتأكيد على هيبة القرار وشخصية الحاكم القوية.

المزيد:

سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول