الطفلة مارلين

22 صورة تظهر الفارق بين الماضي والحاضر لأشياء تجلب السعادة للأطفال

السبت، 09 نوفمبر 2019 السبت، 09 نوفمبر 2019

أيام الطفولة هي من أجمل الأيام في حياة الإنسان، حين كان لا يفكر ولا يقلق من شيء، ليفعل ما يريد وليس عليه عتب ولا لوم، فكانت الابتسامة لا تفارق الوجوه، وكانت القلوب صافية بيضاء لا تحملُ على سوءاً لأحد.
عند النظر إلى الصور القديمة والصور الحديثة للأطفال في الماضي والحاضر، قد يبدون مختلفين في أسلوب الملبس، لكنهم متشابهين في الابتسامة المرسومة على وجوههم التي تعكس براءتهم وحياتهم التي يعيشونها يوماً بيوم لا يأخذهم التفكير والتخطيط للغد
.

ويمكن القول إن طفل الأمس كائن طبيعي ينتمي لكل ما هو حوله ويتماهى فيه، بل يكاد أن ينصهر في التمازج مع مجتمعه الصغير والكبير، على النقيض تماماً من طفل اليوم الذي يسيطر عليه حب التكنولوجيا وألعاب الفيديو.
مجموعة لطيفة من الصور التاريخية للأطفال في الماضي، نشرها موقع بورد باندا، يوضح فيها كيف كان يبدو الأطفال وكيف اختلفوا كثيراً عن وقتنا الحالي، خاصة عندما يتعلق الأمر بالحصول على هدية أو اللعب مع حيوانهم الأليف أو الخروج في نزهة.

 

المزيد:

السمات


سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول